كفاح دسوقي

معلومات عني

 

مرحبا,

اسمي كفاح دسوقي، ولدت سنة 1987 وترعرعت في قرية الفريديس بجانب زخرون يعقوب.

انا خريجة جامعة تل ابيب وحاصلة على لقب اول في المعالجة الوظيفية . تخصصي كان في علاج الشيخوخة، وعملت اخصائية علاج في بيت المُسن.

اليوم انا اعيش في براغ. انتقلت للعيش هنا في بداية سنة 2016 ، لكي اعيش حياة جديدة بعيدا عن الضغوطات التي شعرت بها في بلادي ، وايضا لهدف اكمال التعليم العالي.

انا نسوية جدا ولا اتحرك مع التيار، بالعكس المشي مع التيار اعطاني دائما شعوراً سيء.

لا افعل ذلك عمداً، لكني لا استطيع ملائمة نفسي للعيش حسب عادات وتقاليد اغلبية المجتمع.

لا اتنازل عن مبادئي وامشي بطريقي التي تشعرني بالسلام والسكينة  حتى وان كان علي بعض الأوقات ان ادفع ثمنا غاليا بسببها.

في اغسطس ٢٠١٥، اتبعت نظام خُضري في حياتي. منذ ذلك الحين وانا احب ان اطهو وتطورت قدرتي في هذا المجال. الانتقال الى الخُضرية اعطاني شيئاً جديدا وفيه الكثير من التحدي عندما بدأت بنقل الاكلات العربية المفضلة لدي الى اطباق خُضرية.

في هذه الايام انا أعمل على كتابي “مطبخ السلام” ، وبداخله جمعت وصفات مميزة من المطبخ العربي. المميز بالكتاب هو توحيد كلتا اللغتين العربية والعبرية، هكذا اردت تحقيق حلمي للسلام بين الناس والسلام مع الحيوان. استطعت  جمع الاموال للكتاب عن طريق  موقع هدستارت، ولحسن حظي تكلل المشروع بالنجاح. عندما ينتهي  الكتاب يستطيع كل من لم يشتريه من خلال هدستارت ان يفعل ذلك هنا في الموقع.
عندي كلبة رائعة تدعى “مالا بيلا”  ومعنى اسمها باللغة التشيكية “البيضاء الصغيرة”. التشيكية هي اللغة الرابعة التي اكتسبها بالرغم من انني لا زلت بالمرحلة الاساسية في التعلم ولكنني اتعلمها بسرعة . تنضم اللغة التشيكية للعربية، العبرية والانجليزية التي اتقنها.

انا احب الكتابة، الكتابة هي هويتي الشخصية. هي ملذتي في الحياة، احب ان أتلاعب في الكلمات، أخلق وأنسق وان اعطي روحا ومعانٍ للكلمات. انا ازفر واستنشق الكلمات، فهي أوكسجيني، في بعض الاوقات عندما لا استطيع الكتابة اشعر بعبئ  يخنقي.

ربما هذا سوف يفاجئكم ولكنني اكتب باللغة العبرية منذ سنة ونصف فقط، اليوم وبجانب الستاتوسات الفيسبوكية الي اكتبها، انا اكتب ايضا قصائد ، القصائد هي المفضلة لدي من خلالها استطيع شرح نفسي وشرح افكار قلبي بصورة افضل، قسم من قصائدي نُشرت في جريدة (هأريتس) واماكن اخرى.

اغلب البوستات التي اقوم بكتابتها من الحياة اليومية وعندما اريد ايصال فكرة ما احب ان اوصلها عن بطريقة فكاهية ساخرة، انا اشعر ان هذه الطريقة توصل فكرتي بصورة فعالة اكثر.

اخبرتكم انني ولدت في الفريديس، انا البكر بين اربع اخوات واخ. في البيت تربينا تربية دينية غير متشددة وبجانبها قيم ليبرالية، لم اكن سهلة لوالدي واكثر من مرة واحدة تمردت فيها ولكنهم دائما كانوا فخورين بي وبطريقي وهذا اعطاني دافعاً قويا لاكمال حياتي بطريقتي الخاصة.

 

حلمي ان أرى المجتمع ببلادي يتواصل ويخيط التشققات بين اطرافه , ان يخرج من مكانه الامن والمريح لكي يتواصل مع الاخر المختلف وليمد جسرا للتآخي. لنوصل للسلام المنتظر. هذا الشيء لن يتم فعله ما دام التواصل بين اطرافه غير قائم وهذا ما أحاول القيام بفعله.

حلمي الاخر هو تقوية النسوية لمكان افضل ,اكثر مساواة بالمجتمع , ان ناخذ حقوقنا وان نمنع استعباد المراة وجعلها سلعة وان نزيل أي عائق لنصل لمكان افضل لتحقيق انفسنا. يؤلمني جدا رؤية امراة يمنعها مجتمعها ان تحقق ذاتها, الكثير من قصائدي تدور حول ذلك.
يسعدني انني فتحت امامكم عالمي . ماذا ينتظرنا بهذا الموقع؟ الكثير من الكتابات التي تشغلني وتشغلكم , وصفات ساشارككم بها وربما بالمستقبل سوف اعلم العربية .

سنقضي وقتا ممتعا معا , تستطيعون التسجيل للتحديثات ومشاركة اصدقائكم بالموقع.

 

اراكم قريبا

احبكم جميعا

كفاح